تدريسية تكرم بشكر وتقدير رئيس الجامعة عن براءة اختراع
الأحد، 4 شباط 2018
طباعة الخبر  

 

حصلت الاستاذ الدكتورة ندى فاضل توفيق التدريسية بقسم الفيزياء

   

 على براءة الاختراع   

 

       (أستخدام كاشف الأثر البوليمر CR-39 لقياس نسبة أثار اليورانيوم-238 في عينات الدم السائل)

 

 

   يعد التلوث الداخلي ببواعث دقائق الفا مشكلة صحية نتيجة تفاعل الانسان مع بيئته، وعلى سبيل المثال التلوث باليورانيوم الذي يعتبر مشكلة كبيرة اثرت على المواطن العراقي وعلى الثروة الحيوانية وسببت العديد من المشاكل الصحية ومن أبرزها أنتشار العديد من أنواع السرطانات وأمراض الفشل الكلوي والكبدي أضافة الى حالات  الولادات  المشوهه خلقيا  حتى  ان بعضها  جديد  وغير مسجل  عالميا   كما ويتعرض العاملون في مجال الاصباغ الى التلوث بنويدات الرصاص المشعة ، حيث تطلق سلسلة من دقائق الفا ايضا. وهكذا فان الكشف عن التلوث الداخلي بهذه الدقائق أصبح ضروريا .  اذ  اتبعت طريقة العمل الجديدة هذه نفس مبادئ الطريقة التقليدية السابقة والتي وضعها الباحثان (Fleischer & Price, 1975)، حيث تم استعمالها كثيرا في العديد من الدراسات في العراق وأستعملت الطريقة القديمة ذات اقراص الدم المحروق وقطع البوليمر للكشف عن تركيز اليورانيوم في عينة دم مجهولة التركيز.

   أن التطوير الجديد في طريقة العمل هذه ، تجعل من السهل التعامل مع عينة الدم الطازجة بالاضافة الى اختصار عامل الزمن للوصول الى النتائج بالاضافة الى انها تقلل التلوث. وقد اثبتت  طريقة العمل الجديدة  فعاليتها في العديد من الدراسات مع عينات الدم الطازجة حيوانية وبشرية وتم الحصول على نتائج مماثلة للطريقة القديمة.

الأدعاءات والفائدة المتحققة من طريقة العمل الجديدة:

  1. تقليل كمية الدم اللازمة للقياس, حيث تحتاج طريقة العمل الجديدة الى 35  مايكرولتر بدلا من 5 مل لطريقة العمل التقليدية السابقة.
  2. استعمال الدم السائل والجديد Fresh blood)) بدلا من الدم المحروق أو الرماد والذي يعد هذا اقرب الى الواقع الصحيح من وجهه النظر البيولوجية كون الخلايا الدموية تبقى محافظة على سلامتها كنظام حيوي وبايولوجي, بالاضافة الى تقليل نسبة التلوث الذي يصيب العينات اثناء عمليات الحرق والسحق وكبس الاقراص من الرماد.
  3. تقليل الوقت اللازم لأنجاز الاختبارات بحذف خطوات الحرق والسحق وكبس الاقراص من الرماد وذلك بالاستعمال المباشر للدم الطازج.
  4. تقليل التلوث الميكروبي والذي قد يحدث أثناء عمليات الحرق.

 هذا وقد منحت الباحثة كتاب شكر وتقدير من السيد رئيس جامعة النهرين عن هذا الانجاز العلمي .

 

ت.الخبر/امل النعيمي

 

 










2012 © All Rights Reserved To The College of Science
Designed By: Ahmed L. Jamal, Powerd By: Consultant Buereu"